عروس داعش

حذرت منظمة Reprieve الحقوقية من خطر أن يظهر في سوريا سجن مماثل لسجن غوانتانامو الأميركي، على خلفية قرار بريطانيا منع مواطنتها شميمة بيجوم المعروفة بـ "عروس داعش من العودة إلى الأراضي البريطانية.
رفضت المحكمة العليا في بريطانيا، اليوم الجمعة، السماح بعودة شابة بريطانية سافرت إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم "الدولة"، وذلك كي تتمكن من الطعن في قرار الحكومة تجريدها من جنسيتها لأنها تشكل خطراً أمنياً، وأطلقت وسائل الإعلام البريطانية اسم "عروس داعش"