عبد ربه منصور هادي

قتل 22 شخصا وأصيب 50 آخرون، على الأقل، إثر تفجيرات استهدفت مطار عدن جنوبي اليمن، الأربعاء، بالتزامن مع وصول طائرة تقل أعضاء الحكومة الجديدة إلى مدرج المطار.
هذه الخطوة التي عارضها المجتمع الإنساني تعتبر جزءاً من الضغوطات التي تمارسها الإدارة على إيران وقد تعيق تحركات بايدن أيضاً