طريق إم 4

قضى 35 شخصاً وأصيب 74 آخرون بينهم أطفال ونساء في محافظة إدلب شمال غربي سوريا خلال شهر حزيران الماضي، بسبب التصعيد العسكري الروسي المفاجئ، والذي استُخدم فيه الطائرات الحربية والقذائف المدفعية والصواريخ في قصف الأحياء السكنية بالريف الجنوبي لإدلب
قال المجلس الروسي للشؤون الدولية إن روسيا، ومعها نظام الأسد، يرغبان بالسيطرة على إدلب، وخاصة طريق "إم 4" الدولي، دون القيام بعمليات عسكرية "واسعة النظاق".