ضحايا

نظم أهالي مدينة القامشلي وقفة اليوم تخليدا للذكرى الخامسة لضحايا التفجير الذي تعرضت له المدينة في محافظة الحسكة أقصى شمال شرقي سوريا، الذي وقع يوم السبت 27 يوليو/ تموز 2016، وهو أضخم تفجير شهدته المدينة منذ انطلاق الثورة السورية ضد نظام بشار الأسد.
قتل مدني وأصيب 8 آخرون بينهم 4 أطفال بقصف لقوات النظام المدعومة من روسيا على ريف إدلب.
يواصل عناصر الإغاثة الألمانية عمليات البحث عن المفقودين من جراء فيضانات "القرن" في غرب أوروبا، التي أودت بحياة العشرات في ألمانيا، مستخدمين المروحيات والقوارب وغطاسين متخصصين.
ارتكبت قوات الأسد وروسيا مجزرة جنوبي إدلب، منتصف ليل السبت – الأحد، هي الثانية في غضون أقل من 24 ساعة.
ارتفعت حصيلة القتلى من جراء السيول والفيضانات العارمة إلى 133 في ألمانيا، و27 في بلجيكا.