شركة

تماشيًا مع قرار مجلس الأمن الدولي، تم تجميد أصول المدعو "محمد علي حبّو" السوري الجنسية، والذي أضيف إلى قائمة "المنتسبين إلى تنظيم الدولة" بحسب وكالة الأناضول التركية.
تعتزم شركة إيرانية، إنشاء مصنع لتعدين الحديد داخل مناطق سيطرة النظام في سوريا. وذكرت صحيفة "الثورة" الناطقة بلسان النظام، أن وفداً من شركة (MMTE) الإيرانية، بحث مع وزارة الصناعة في حكومة الأسد،
سلمت الولايات المتحدة اثنين من مواطنيها، إلى اليابان من أجل التحقيق في تورطهما بتهريب المدير السابق لشركة نيسان كارلوس غصن، إلى لبنان.
توصّل تحقيق يجريه القضاء الفرنسي في قضية شركة فرنسية متهمة بالتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية، وفي أعمال تعذيب لأنها باعت معدات مراقبة إلى نظام الأسد، إلى عدم وجود أدلة لإقامة دعوى ضدها.