سيبان حمو

في مساحة شاسعة تمتد على أكثر من ثلاث محافظات سورية هي الأكبر والأغنى بالثروات الباطنية وتعد سلة غذاء سوريا من القمح وغيره من المحاصيل، تسيطر مجموعة من الشخصيات - غير السورية بمجملها- على مقدرات هذه المنطقة، وتتحكم بكل كبيرة وصغيرة فيها بأوامر تأتيها.