سحب الإقامة

سحبت هولندا جنسيتها من 6 أشخاص (4 رجال وسيدتين) بسبب انتمائهم إلى "تنظيم الدولة" في سوريا، وفقاً لقرار من "مجلس الدولة الهولندي" (NOS).
أصبحت الدنمارك أول دولة أوروبية تتخذ هذه الخطوة، فكثير من السوريين أعربوا عن أن العودة إلى وطنهم الأم ليست خياراً بالنسبة لهم، كما حذرت منظمات حقوقية من تشتت بعض العائلات والأسر بسبب هذه السياسة.