دفن الموتى

نكأت وفاة الأستاذة ستيلا خليل خبيرة فن المكياج الجرح السوري من جديد وعلى مستويين، أولهما يتعلق بالمبدعين السوريين الذين فضلوا البقاء في سوريا دون أن يعلنوا موقفاً مؤيداً للنظام.
صرّح المحامي العام في دمشق "خالد معربوني" أن مكان مقبرة "وقف الأحداث" في كفرسوسة قد خُصّص لإنشاء "السكن البديل" وأن عملية نقل القبور منها "مجانية".
قال مدير مكتب دفن الموتى فراس إبراهيم، إن وسطي حالات الوفاة التي تسجلها العاصمة يومياً يصل إلى 25 حالة، مشيراً إلى أنه يتم حالياً تسجيل حالة وفاة واحدة فقط كل أسبوع بسبب كورونا.
كشف مدير مكتب دفن الموتى في محافظة اللاذقية، أحمد الأيوبي، أن أعداد الوفيات الناتجة عن كورونا وصلت إلى ما بين 4- 5 حالات في اليوم الواحد.
مكتب دفن الموتى في محافظة دمشق التي يسيطر عليها نظام الأسد يكشف عن وجود دراسة للسماح باستضافة الغرباء في قبور العاصمة..