داريا

رصدت الأمم المتحدة، عودة تلقائية لنحو 13700 نازح داخلي في داريا والحجر الأسود وحمص جنوبي ووسط سوريا في تشرين الثاني الماضي، إلى جانب ارتفاع حالات النزوح في الشهر نفسه بمناطق أخرى شمالي سوريا.
كتمت كثيراً قبل الكتابة عن نبيل شربجي، نبيل لمن لا يعرفه صحافي وناشط سوري من مدينة داريا
فقد أكثر من 70 في المئة من سكان مدينة داريا جنوب غربي دمشق وثائق ملكياتهم العقارية التي كانت مخزنة في محكمة المدينة، ما فتح المجال أمام السماسرة والتجار للاستيلاء على عشرات المنازل بطرق غير شرعية.
قبل تسع سنوات وفي يوم الإثنين 20 آب 2012 وعندما كان المسلمون يحتفلون بثاني أيام عيد الفطر، تحركت الجرافات لإغلاق كل مداخل ومخارج مدينة داريا في الغوطة الغربية، لتبدأ قوات النظام وميليشياته حملة تطهير جماعي استمرت 7 أيام، قُتل فيها أكثر من 700 شخص بين
أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" (OCHA)  أنه سجّل نحو 13 ألف حركة نزوح داخلي في جميع أنحاء سوريا خلال شهر حزيران الفائت.