حصار درعا

انتهى مساء اليوم السبت، في مدينه درعا اجتماع ضم وجهاء بلدات صيدا والنعيمة وكحيل بضباط من اللجنة الأمنية التابعة لنظام الأسد.
توصل نظام الأسد لاتفاق تسوية مع أهالي بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، يبدأ تطبيقه يوم غد الإثنين.
قصفت قوات النظام بعشرات القذائف المدفعية ريفي درعا الغربي والشرقي، ما أدى لإصابات بين المدنيين.
نفّذت قوات النظام، منتصف ليل الخميس – الجمعة، حملة دهم في بلدة محجة بريف درعا الشمالي.
بدأ أهالي درعا البلد، بتطبيق الاتفاق الذي جرى بين اللجنة المركزية في الحي والنظام بضمانة روسية بحضور ضابط روسي زار المحافظة للإشراف على تطبيق بنود الاتفاق.