حركة الأسواق

تردي الأوضاع المادية والمعيشية وانتشار الفقر لدى معظم السكان المقيمين في ريف حلب الشمالي، جعلهم أمام تحديات كبيرة انعكست عليهم خلال شهر رمضان، الذي يمتاز بأجواء خاصة، عن باقي أيام السنة، من حيث توفر المأكولات والمشروبات على وجبات الإفطار الرمضانية
اشتكى المواطنون في مدينة جسر الشغور بريف إدلب من ارتفاع أسعار المواد الغذائية بالتزامن مع قدوم شهر رمضان.
شهدت محافظة درعا تراجعاً في حركة الأسواق نتيجة الارتفاع الكبير في أسعار المحروقات والمواد الغذائية والأساسية..