جيمس ماتيس

27-9-1-1.jpg
وصفت وزارة الخارجية والمغتربين في حكومة النظام اليوم الأربعاء، تصريحات رئيس الولايات المتحدة الأميركية دونالد ترامب حول استهداف رأس النظام في سوريا بشار الأسد بـ "نظام قطّاع الطرق".
tramb_1.jpg
قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب ،اليوم الثلاثاء، إنه كان يريد اغتيال رأس النظام بشار الأسد، لكن وزير الدفاع السابق جيمس ماتيس عارض ذلك.
علّق الرئيس الأميركي دونالد ترمب على قرار استقالة وزير الدفاع جيمس ماتيس على خلفية قرار سحب القوات الأميركية من سوريا، بأنه "قدّم له كل شيء بعد أن طرده أوباما بشكل مهين"، وأشار إلى أنه "لا يعرف" بريت ماكغورك المبعوث الأمريكي الخاص للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الذي استقال يوم أمس.

نقلت شبكة "فوكس نيوز" عن مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية أنه من المتوقّع أن تقدم شخصيات أخرى استقالتها، بسبب قرار ترمب سحب قواته من سوريا وتخفيض عددها في أفغانستان، على غرار وزير الدفاع جيمس ماتيس الذي حاول جاهداً تغيير قناعة الإدارة الأمريكية.

بعد ساعات على انسحابٍ مفاجئ من سوريا، قدّم وزير الدفاع الأميركي استقالته، في رسالة بعثها إلى الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الجمعة 21 من كانون الأول 2018، تحدث فيها عن خلافات بوجهات النظر مع ترمب.
إعداد: حسن الحسيّان