تلوث البيئة

بعد ما يقارب عقدا من الصراع، بدأت الأضرار التي لحقت بالبيئة السورية تظهر كمأساة مدمرة أخرى، وإن كانت أقل وضوحاً، من مخلفات الحرب العسكرية ونيرانها.