تقارير.

في 25 تشرين الأول 2016 قامت وزارة الدفاع الروسية بتنظيم مؤتمر صحفي ادعت فيه أنها لم تقصف مستشفى الصاخور في حلب الذي تم تدميره من قبل الطيران الروسي في مطلع شهر تشرين الأول 2016.