بيدرسون

انقضى عقد على اندلاع الثورة السورية، ومازال آلاف المعتقلين والمختفين قسراً محتجزين في سجون نظام الأسد، دون أي تقدم ملموس في هذا الملف، والعمل اقتصر فيه على إصدار نشرات دورية بأعداد المعتقلين والمطالبة بالإفراج عنهم، والإدانات.
أكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسون اليوم الإثنين، أن النزاع السوري "بات صراعاً دولياً وأن معظم قضايا حله ليست بيد السوريين".
طالب وزير خارجية النظام، فيصل المقداد، بعدم التدخل الخارجي بشؤون اللجنة الدستورية السورية وعدم فرض إطار زمني لعملها.
حملت 5 دول أوروبية بمجلس الأمن الدولي، نظام الأسد مسؤولية "عدم إحراز تقدم جوهري في مفاوضات اللجنة الدستورية السورية الجارية منذ أكثر من عام ونصف العام".
أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا "غير بيدرسون" خلال مؤتمر صحفي، مساء اليوم الثلاثاء، أنه أبلغ مجلس الأمن رفض وفد النظام المقترحات التي قدمها بشأن اللجنة الدستورية.