بلبل الثورة

تتجلى رمزية الساروت، في أنه واحد من تلك الملايين التي كسرت طوق الاستعباد، وفي قوة الإيمان بالفكرة التي عمل وقضى لأجلها، والتي جعلت منه مناضلا حقيقياً، من طراز مختلف،  من أجل الحرية، يستحق الإشارة إليه، بكل جدارة، إلى جانب رموز إنسانية أخرى، عُرفت عبر التاريخ، بإيمانها بالحرية ..
عيّن "لواء حمص العدية" التابع لـ"جيش العزة" في الجيش السوري الحر، قائداً جديداً خلفاً لـ قائده السابق (عبد الباسط الساروت) ..
أطلق موقع إلكتروني تحت اسم (نادي الكرامة)، أمس الأحد، نعوة لـ (عبد الباسط الساروت) حارس الثورة السورية ومنشدها واللاعب السابق في النادي، حاصداً آلاف الزيارات والتعليقات خلال ساعات قليلة ..
قبل سنوات تنبّأ "الساروت" بموتهِ، كان ذلك أواخر العام 2014، أي بعد خروجه مِن مسقطِ رأسه وعاصمة الثورة السورية (حمص)، التي قضى فيها سنوات ثورته الأولى مِن قيادة المظاهرات والغناء فيها، إلى قيادة العمل المسلّح ..
وصل جثمان (عبد الباسط الساروت)، اليوم الأحد، إلى مدينة الدانا شمال غرب إدلب، قادماً مِن مشفى مدينة الريحانية التركية المجاورة، الذي فارق الحياة فيه متأثراً بإصابة تعرّض لها، قبل ثلاثة أيام، في ريف حماة ..