بشار الأسد

وجّه الدبلوماسي والمحلل السياسي المقرّب من روسيا، رامي الشاعر، انتقاداً جديداً لرئيس النظام بشار الأسد عبر مقالة نشرتها صحيفة " زافترا" الروسية..
لم تكن اختيارات بشار الأسد للمدعوين إلى قصر الشعب في حفل "القسم" عشوائية أو نمطية، فهذه المرة يبدو أن القائمين على حملة "الأمل بالعمل" انتقوا الحضور بدقة، ليكون بينهم طبيب الفقراء وخبير صيانة النواعير وأول مختارة في سوريا وأول رئيسة مجلس بلدة، وغيرهم
منذ أن أكمل بشار الأسد تنفيذ مسرحية إعادة انتخابه في السابع والعشرين من أيار الماضي، ما برح يسعى إلى تعزيز هذا المُنجَز الموهوم بخطوات أخرى، ربما لظنه بوجود استحقاقات عليه أن يؤديها، علّها تسهم في تحويل المسرحية إلى واقع ملموس
لم يكن التعويل على خطاب القسم إلا من قبيل أمراض التفاؤل غير السليم، ويبدو أن المعولين عليه الذين في الداخل قد أصيبوا بالإحباط، مع أن القاعة التي شهدت الخطاب كانت مقنعة، فالإخراج السينمائي للانتصار، كان سينمائيا بحتاً
عرضت نتفلكس على مدى ستة حلقات وثائقية مسلسلا بعنوان "كيف تصبح ديكتاتورا" انطلاقا من مقولة صحيحة أن الديكتاتوريات تتعلم من بعضها تماما كما الديمقراطيات. ركز المسلسل على ست شخصيات رئيسية كتبوا بأفعالهم ما أطلق عليه المسلسل "كتاب الديكتاتورية" وهم هتلر