اليسار

منذ بدء الثورات العربية برزت أزمة الاصطفاف من قبل نخب فكرية ودينية وسياسية حزبية مع الديكتاتوريات.
تطوي الصحوة السورية صفحة عامها العاشر في ربيع هذه السنة، في الوقت الذي ما زالت فيه أعداد المعتقلين والشهداء تسجل ازدياداً وفقاً للإحصائيات التي وثقتها المنظمات العاملة في الشأن الحقوقي والإنساني.
ربما كانت هزيمة العرب في حزيران 1967 أهم مفاصل تاريخهم المعاصر. فقد أطلقت تفاعلات كبرى ما تزال تؤثر على واقعهم حتى اليوم.
أتاحت لي الظروف أن التقي بشخصية تونسية وطنية لعبت دوراً في استقلال تونس وفي بناء دولتها الحديثة الى جانب الحبيب بورقيبة وهو وزير سابق للدفاع شغل أيضا منصب رئيس بلدية العاصمة تونس.
لم يكن النظام العربي الرسمي، بوصفه نظاماً استبدادياً، تابعا ومرتهناً، ومشروعه التاريخي مقتصراً على هدف وحيد هو الحفاظ على السلطة، وحده المسؤول عن الحال التي وصلت إليها الشعوب العربية.