الوجود الإيراني

رصد موقع "تلفزيون سوريا" 32 غارة إسرائيلية في سوريا خلال عام 2021، وتشمل هذه الإحصائية الضربات المعلن عنها فقط، إضافة إلى العديد من الغارات "المجهولة" في البوكمال على الحدود السورية العراقية، وتدعى مجهولة لأن وكالة أنباء النظام "سانا" لا تعلن عنها
قال رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية، أفيف كوخافي، إن هجمات الجيش الإسرائيلي في سوريا ازدادت بمقدار الثلث خلال عام 2021 مقارنة بالعامين السابقين، ما أدى إلى تباطؤ ترسيخ إيران لوجودها العسكري في سوريا.
أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، بأن الغارة الإسرائيلية على ميناء اللاذقية، فجر اليوم الثلاثاء، هي لقطع طريق التهريب البحري لإيران ورسالة تحذيرية لنظام بشار الأسد، موضحة أنها استهدفت شحنة أسلحة إيرانية تحوي منظومات دفاع جوي.
أصدر الجيش الإسرائيلي اليوم تقريره السنوي لتقييم الأوضاع الأمنية، "تقييم الوضع لعام 2022"، جاء فيه أن تحديات الأمن القومي الإسرائيلي على الجبهة الشمالية (سوريا ولبنان) شهدت تحسناً ملحوظاً خلال 2021، بعد سنوات من التوتر.
كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن هناك جناحاً لا بأس به في هيئة الأركان الإسرائيلية يدعو إلى دعم الأسد لبسط سيطرته على كامل سوريا، بهدف التخلص من الإيرانيين وتقليص نفوذهم في حدود إسرائيل الشمالية.