الهيئة العليا للتفاوض

لم تختلف بداية جلسات الجولة الخامسة من اجتماعات اللجنة الدستورية عن جلسات الجولات السابقة، حيث باشر وفد النظام بتعطيل الجلسات وإغراقها بتفاصيل بعيدة عن جدول الأعمال، وتضييع الوقت عبر مقاطعات خارج أجندة مناقشة المبادئ الأساسية للدستور.
قبل أيام من بدء الجولة الخامسة من اجتماعات اللجنة الدستورية والتي وصفت بـ "المفصلية"، تشهد هيئة المفاوضات السورية خلافات أعادتها إلى الواجهة رسالة من منصتي موسكو والقاهرة وهيئة التنسيق المعارضة، إلى المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسن تدعوه للتدخل
تتصاعد المؤشرات يوماً بعد آخر عن توجه مؤسسات المعارضة الرسمية إلى التنازل عن مرتكزات أساسية نصت عليها المرجعية الدولية المتعلقة بالحل السياسي في سوريا، وعلى رأسها هيئة الحكم الانتقالي.
تواصل الإمارات العربية المتحدة جهودها من أجل إحداث تغييرات في بنية هيئة التفاوض السورية، الهادفة إلى تخفيض حصة الائتلاف السوري وكتلة المستقلين الحالية، مقابل زيادة حصة الشخصيات المحسوبة على أبو ظبي والقاهرة والسعودية.
ما إن تم الإعلان عن تشكيل اللجنة الدستورية يوم الثلاثاء، حتى تفجر جدل واسع في أوساط الثورة والمعارضة السورية حول هذا التطور، الذي رأى فيه القليلون خطوة إيجابية، بينما كانت وجهة نظر الأغلبية عكس ذلك.