النكسة

يوافق اليوم السبت (5 يونيو/حزيران)، الذكرى السنوية الـ54 لما يُعرف عربيا باسم "النكسة"، أو حرب عام 1967، التي انتهت بهزيمة إسرائيل للجيوش العربية، واحتلالها مساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية والمصرية والسوريّة.
تحدث الدكتور عزمي بشارة مدير المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، في حوار أجراه مع تلفزيون العربي، أمس السبت، عمّا يجري الآن في فلسطين مِن عدوان إسرائيلي على القدس وقطاع غزّة، والذي قوبل بحراكٍ شعبي واسع في الداخل الفلسطيني..
ربما كانت هزيمة العرب في حزيران 1967 أهم مفاصل تاريخهم المعاصر. فقد أطلقت تفاعلات كبرى ما تزال تؤثر على واقعهم حتى اليوم.
أحيا الفلسطينيون الذكرى الـ 53 لنكبة حزيران 1967 على وقع الاستعداد الإسرائيلي لتنفيذ خطة ضمّ غور الأردن ومستوطنات الضفة الغربية، كذلك على وقع انقسامهم السياسي والجغرافي، وفشل خياراتهم المتبعة منذ ثلاثة عقود تقريباً.

اثنان وخمسون عاماً على النكسة، توقيع لترمب على خريطةٍ مهداة إلى نتنياهو، ومستوطنة باسمه على أرض الجولان، لكن وجهَ الهضبة لا يتغير، عربيٌ رغم محاولات الأسْرَلة، سوريٌ رغم الاحتلال..
كيف أثر اللاعب المِصري محمد صلاح في رسم صورة أفضل للإسلام في بريطانيا؟ وكيف تركت المقدم سوزان الحاج الدولة اللبنانية في مأزق؟
إعداد: محمود إبراهيم
تقديم: مهند منصور