النظام العالمي

أفادت الرئاسة التركّية، أمس السبت، بأن تغييراً جذرياً سيطرأ على النظام العالمي في العديد مِن الأصعدة، في ضوء انتشار فيروس كورونا، وأن منظمتين دوليتين ستكونان موضع تساؤل ..
عندما خرج فرانسيس فوكوياما بكتابه نهاية التاريخ والإنسان الأخير، في العام 1992، مدعياً انتصار الرأسمالية، واختزال التطور التاريخي عند حدود انتصارها. كانت الولايات المتحدة الأميركية قد أكلمت صراعها التاريخي..
تتعدد اتجاهات قراءة ما بعد وباء فيروس كورونا المستجد الذي ما زال يفتك بالإنسان ويفسد عليه الحياة بكل تفاصيلها، الفردية والعامة، ما يجعل من التكهن بما سيسفر عنه في النهاية أمر لا يقل إثارة عن التكهن بأسبابه..
لا أحد يعرف إلى متى سيستمر هذا الوباء، ولكن كقاعدة عامة التهدئة تعتبر شكلاً طبيعياً في أي تحرك وتعامل مع جميع الأحوال، ولا يمكن التعبير بكلمات كم هو مزعج عند توزيع إحصاءات الضحايا، كما لو أننا لا نتحدث عن الناس، ولكن عن الأشياء ..
منذ ثلاثة أشهر تقريباً، لا أخبار في المحطات الفضائية سوى جائحة كورونا، ولا مقالات في الصحف والمواقع الإلكترونية والفيديوهات غير الحديث عن فيروسها الذي عرف بـ: كوفيد 19، وإذا كان تركيز الأقنية الفضائية وسواها من الأدوات الإعلامية المختلفة ..