النزوح السوري

أثارت وفاة الطفلة السورية "نهلة عثمان 6 سنوات"، اليوم الخميس، ردود فعل غاضبة من ناشطين سوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.
توفيت طفلة سورية تبلغ من العمر 6 سنوات في مخيم شمالي سوريا، بسبب المرض والجوع والعطش، بعد أن حبسها والدها داخل قفص حديدي عدة أشهر.
لا يوفر السوريون جهداً في البحث عن الأمل في أحلك الظروف، وإيجاد الفرص من اللا شيء، وتحصيل السعادة من العدم، وكان آخرهم الشاب جمعة غزال، المهجر من ريف حلب الغربي، والذي جعل من خيمته المتواضعة مكاناً مملوءاً بالطموح والأمل، ليحتضنه رفقة زوجته في ليلة
تناول سكّان المخيمات في ريف إدلب، أمس الثلاثاء، إفطارهم الأول في شهر رمضان المبارك، وسط ظروف قاسية لا تزال تلازمهم منذ سنوات..
حول معرض فني أقيم لأعمال فنانين سوريين بواشنطن