النازية

"اكتشاف نفق هروب السجناء، يُظهر لنا أنه حتى عندما كان الوقت شديد السواد، كان لدى السجناء توق للحياة. إنه شاهد يثلج الصدر على انتصار الحرية، وانتصار الأمل على اليأس".
حسمت عبارة «برضاي عليك» الأمر. فبعد أن قالتها الأم، عبر الهاتف من دمشق، ترك يزن يوم عطلته الكسول، ومدينة دريسدن الألمانية التي يقيم فيها، متوجهاً إلى برلين ليستكشف أخبار ابن خالته أنس الذي لا يرد على اتصالات أهله منذ ثلاثة أيام.
ستيفان زفايج أديب نمساوي ذاع صيته في الشطر الأول من القرن العشرين، وقد حصل في سنواته الأخيرة على الجنسية البريطانية، وربما شكلت أصوله اليهودية أزمة مستمرة في زمن الحرب العالمية الثانية، فكانت حياته تتسم بالقلق والخوف المستمر، وربما حدا به كل هذا
لم تكن كلمات "السجن أو المعتقل" مستخدمة بين السوريين عموماً، فقد أبدلوها تجنباً لذكرها أمام "الحيطان التي لها آذان"، وتتبع المخابرات لهمساتهم بـ مصطلح "بيت الخالة".
احتفلت ألمانيا، الأحد 9 أيار، بالذكرى المئوية لميلاد صوفي شول، الشابة التي أصبحت أيقونة في كل العالم لدورها في مجموعة المقاومة المناهضة للفاشية، والتي أطلق عليها "الوردة البيضاء".