المهن التراثية

يستمر المعهد المهني في جمعية عطاء بمنطقة قاح بالقرب من مخيمات أطمة شمالي سوريا، بتدريبات مجانية، والذي تهدف لتوفير فرص التدريب والتأهيل للشباب السوري في مختلف المهن والحرف التي تمكنهم من دخول سوق العمل بشكل احترافي.
على أنغام أغنية "يا بحرية" ينهمك أبو خالد مع أحد أبنائه اليافعين في ميناء مدينة جبلة بترتيب شباك صيده بانتظار غروب الشمس للخروج برحلة جديدة على أمل أن تحمل له رزقا أوفر من الأيام السابقة.
طالب حرفيو اللاذقية بتأمين أسواق خاصة للمهن التراثية، في المواقع الأثرية أو بالقرب منها، بهدف الحفاظ عليها من "الانقراض"، بعد إغلاق كثير من المتاجر المتخصصة ببيع المنتجات اليدوية والتراثية في المحافظة.