المعارضة السورية

قال رئيس "الائتلاف الوطني السوري" المعارض، سالم المسلط، إن "عودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية، وأي مسعى للتطبيع معه، هو مكافأة للنظام على جرائمه، وتعزيز للمخطط الإيراني الكارثي والحاقد على المنطقة وشعوب المنطقة".
شكّل الائتلاف الوطني السوري خلال الأيام الماضية لجنة مؤلفة من ثمانية أعضاء لدراسة وتطوير النظام الأساسي للائتلاف، واقتراح خطط جديدة تتضمن إصلاح المؤسسة، والخروج من حالة الركود والنتائج الصفرية التي تعيشها منذ سنوات.
شدد رئيس "الائتلاف الوطني السوري" المعارض، سالم المسلط، على أن "الأمور الإنسانية لا ينبغي أبداً أن تخضع لابتزاز روسيا".
أجرى "معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى" حواراً مع قائد "قوات سوريا الديمقراطية"، مظلوم عبدي، تحدث فيه عن القوى المسيطرة على مناطق شمال شرقي سوريا وعلاقاتها مع نظام الأسد والقوى المحلية والدولية، كما تطرق إلى مسارات العملية السياسية في سوريا ودور روسي
ربما انطوى عنوان هذه المقالة على إشكالية ما، إذ ثمة من يعترض بالقول: هل ما تزال ثمة ثورة في سوريا؟ ولا شك أن أصحاب هذا الموقف هم في تكاثر وتمدّد، ولكن ربما اختلف التعبير عن هذا الموقف، إذ ثمة من يمضي بهذا الاتجاه أشواطاً بعيدة تصل إلى حدّ التبرؤ..