المساعدات الإنسانية

ناقش الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الأوضاع الإنسانية في سوريا، وزيادة دور الأمم المتحدة في الشؤون الدولية.
كشفت مؤسسة "الأيتام" التركية غير الحكومية، عن وجود قرابة 1.2 مليون يتيم في محافظة إدلب بشمال غربي سوريا، يحتاجون إلى قدر كبير من الدعم.
قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، إن "وحشية النظام وقمعه للشعب السوري، الذي دعا إلى الحرية والحكومة التمثيلية، لا تعرّض الشعب السوري نفسه للخطر فحسب، بل تولد أيضاً حالة من عدم الاستقرار في جميع أنحاء المنطقة، بما فيها الولايات المتحدة".
دان وزراء خارجية دول "مجموعة السبع" الفظائع المستمرة التي يرتكبها نظام الأسد وداعموه ضد الشعب السوري، ومحاولاته عرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى سوريا.
دعا رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، فولكان بوزكير، إلى استمرار المساعدات الإنسانية إلى سوريا من دون انقطاع، مشيراً إلى زيادة الطلب على المساعدات فيها بنسبة 20 % خلال العام 2020.