المريض رقم 1

قبل عام، استشعرت لورا ريتشفوتي وأناليزا مالارا، الطبيبتان في مستشفى كودونيو بإيطاليا، شيئا مختلفا في مريض بوحدة الرعاية المركزة.