المرتزقة

افتتح عناصر مرتبطون باللجان الأمنية التابعة لقوات الأسد منذ أيام باب التطوع أمام شبان ريف حمص الشمالي وذلك لصالح تشكيل محلي جديد بعد تزايد وتيرة العمليات التي تستهدف ضباط قوات الأسد في المنطقة.
دعا خبراء حقوقيون تابعون للأمم المتحدة جميع المرتزقة والمتعاقدين الخاصين المرتبطين بهم إلى مغادرة ليبيا، معتبرين أن رحيل هؤلاء شرط مسبق حيوي لإجراء انتخابات سلمية.