المراسلون

قصة تهجيره هي اختصار لمأساة مئات الآلاف من أهالي ريف إدلب، مراسل تلفزيون سوريا أحمد أمين، وثّق رحلة تهجيره مع عائلته من جبل الزاوية، وبحثه المرير عن مأوى في مناطق تعتبر مجازاً أنها "آمنة"، واستغلال البعض لحاجة المهجرين بفرض إيجارات بأرقام فلكية.

استهدفت طائرات روسية، منزل مراسل تلفزيون سوريا، وحولته إلى ركام، وذلك ضمن سلسلة من الغارات، شنها الطيران الحربي التابع للنظام وروسيا، على مناطق مختلفة من ريفي حماة وإدلب.