المحكمة العليا

تعرض جمال حجازي لهجوم في ملعب هاديرزفيلد واضطر على إثره للهروب من المدينة عقب مزاعم معادية للمسلمين انتشرت حوله على يد أحد الناشطين من اليمين المتطرف.