المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان

قضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بعدم قانونية إعادة بولندا ثلاثة لاجئين سوريين إلى بيلاروسيا، وحُكم على بولندا بدفع تعويض 10 آلاف يورو لكل منهم.
أفرجت السلطات القبرصية عن مواطن سوري احتجز لمدة عامين تقريبًا على خلفية اتهامه من قبل مواطنه بالانتماء لجبهة النصرة، بعد أن ظهر أن الرواية بكاملها كانت نتيجة نزاع عائلي حول المواضيع السياسية.
يقول أحد المسؤولين الكبار بأن على الدول الأخرى أن تلتزم بمسؤوليتها تجاه العناصر والعائلات المرتبطة بتنظيم الدولة من مواطنيها وأن تقوم بالاتصال بالولايات المتحدة حول هذا الشأن
وقعت ألمانيا واليونان على ما يعرف بمعاهدة "زيهوفر" في عام 2018، وهذه الاتفاقية الإدارية حملت اسم وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر الذي قال: يجب حرمان المهاجرين واللاجئين الذين قدموا طلب لجوء في اليونان ثم وصلوا إلى ألمانيا عبر النمسا