اللواء 52

تتواصل عمليات الاغتيال في محافظة درعا والتي تطول في غالبيتها، معظم الذين أجروا تسويات مع نظام الأسد، بعد سيطرة قواته - بدعم روسي وإيراني - على كامل المحافظة، شهر تموز 2018..