اللشمانيا

قال مدير الصحة بحماة التابع لحكومة الأسد، أحمد جهاد عابورة، إن الإصابات بداء اللشمانيا في هذا العام بلغت نحو 8 آلاف إصابة، وهي أقل من العام الماضي بنسبة ما بين 30 – 35 بالمئة.
تشهد قرى وبلدات ريف الرقة الشرقي وريف دير الزور الغربي الخاضعة لسيطرة قوات النظام والميليشيات المساندة له تردياً في الوضع الخدمي بشكل عام والصرف الصحي بشكل خاص مما يؤدي إلى انتشار أمراض وأوبئة في المنطقة.
ارتفعت حالات الإصابة بداء اللشمانيا (القرحة الشرقية) في ظل ضعف البنية التحتية وتردي الأوضاع الصحية بمدينة حماة الخاضعة لسيطرة النظام.
سجّلت مديرية الصحة بمحافظة الحسكة، التابعة لنظام الأسد، معالجتها نحو 1835 إصابة بمرض اللشمانيا، حيث تعتبر بداية العام أكثر فترة للإصابة بالحشرة.