اللجنة الأمنية

افتتحت قوات النظام اليوم الإثنين، مركزاً للتسوية في قسم شرطة مدينة درعا مركزاً لتسوية أوضاع من لم ينضم إلى اتفاق التسوية الأخير في درعا جنوبي سوريا.
بدأت قوات النظام صباح اليوم السبت، إجراءات التسوية في بلدات بصر الحرير ومحجة وقرى اللجاة شرقي درعا، بعدما دخلت إلى بلدة المحجة برفقة الشرطة العسكرية الروسية.
انسحبت قوات النظام مساء أمس الجمعة، من محيط مدينة الحراك شرقي درعا بعد إجبار الأهالي على شراء قطع من السلاح الخفيف لاستكمال العدد المطلوب تسليمه للجنة الأمنية، ولينهوا بذلك حصاراً استمر ثلاثة أيام، وتهديدات باقتحامها.
تواصل قوات نظام الأسد لليوم الثالث على التوالي، حصارها لبلدات الحراك والصورة وعلما شرقي درعا، وسط إغلاق كامل للطرقات ومنع دخول المواد الغذائية وقطع الخدمات.
علقت اللجنة الأمنيه والعسكرية التابعة للنظام منذ عصر أمس الأربعاء إجراءات التسوية في بلدة ناحته والحراك وعلما والصورة شرقي درعا بعد يومين من بدئها.