الكهرباء

لا ينفك مسؤولو النظام من الانتهاء من ضخ حزمة إبر مخدرة في وسائل إعلامهم الرسمية، أملاً منهم في لجم غضب واستهجان شريحة كبيرة من المؤيدين الذين أصبح أكبر حلم لديهم رؤية ساعتين متواصلتين من الكهرباء، حتى ينتهي مفعول هذه المسكنات بانتظار سلسلة جديدة
أعلنت وزارة الكهرباء في حكومة الأسد عن التوجه إلى توحيد ساعات التقنين في مختلف مناطق سيطرة النظام، بعد أن كانت ساعات التقنين تختلف من منطقة إلى أخرى.
كلّما تغرق مدنُ الساحل السوري في الظلام، تضيء العتمةُ منابعَ القهر في القلوب، فثّمة شبكة من العلاقات الحميمية تولد فجأة، عندما تتّحد همومُ الناس وتتعالى أصواتهم دون خوف أو وجل (الله لا ينوّر أيامكن)، في إشارة صريحةٍ إلى الحكومةِ البائسة
يعاني ريف درعا مِن انقطاع شبه تام ومستمر للكهرباء، منذ ثلاثة أيام، وسط تعهّد مِن "حكومة النظام" بإعادة الكهرباء قريباً..
تعهّد وزير الكهرباء في حكومة النظام، غسان الزامل، بإعادة الكهرباء إلى "وضعها المقبول" خلال أسبوع، في ظلّ الوضع المنهار الذي تعاني منه البلاد.