القوى الوطنية السورية

في البدء كانت الثورة... وخرج السوريون والسوريات للاحتجاج على حالهم وللتعبير عن آمالهم وسعيهم للأفضل.
عشر سنوات عِجاف مرّت على ثورة الشعب السوري التي تآمر عليها الجميع، تشويها وقتلاً وتدميراً وتهجيراً، استثمر بجراحاتها القريب قبل الغريب
من الخطأ الفادح أن يُعزى فشل الولايات المتحدة في إقامة ديمقراطيات شرق أوسطية على أنقاض أنظمة شمولية بعد أن ساهمت في تقويضها كما الحال في العراق وأفغانستان، إلى المقاومة الشعبية
بعد أكثر من عشرة أعوام على انطلاق الثورة السورية، لا يزال المشروع الوطني السوري بعيد المنال.
لو أراد الباحث أن يتابع الوثائق التي كتبت في العقد الماضي بين المثقفين والمفكرين السوريين، لوجدها تشترك في حديثها المكرور حول مفهوم "الدولة الوطنية".