القوات الأميركية في أفغانستان

دفع تزايد البؤس والفقر في أفغانستان بعض العائلات الفقيرة، التي لا تستطيع تلبية احتياجاتها الغذائية اليومية، إلى بيع أطفالها لقاء مقابل مالي.
ارتفع في الآونة الأخيرة مستوى التوقعات بقرب انسحاب عسكري أميركي من شمال شرقي سوريا، وذلك بالانطلاق من الانسحاب الأميركي من أفغانستان والعراق على التوالي، بحسب رؤية أصحاب تلك التوقعات، بالإضافة إلى الترجيح بأن واشنطن تريد لململة وجودها العسكري
أقلعت آخر طائرة عسكرية أميركية قبل دقيقة من منتصف ليلة أمس الإثنين بالتوقيت المحلي، من مطار العاصمة الأفغانية كابل، وذلك قبل الموعد النهائي الذي أعلنته الإدارة الأميركية لخروج قواتها من أفغانستان.
أعلن تنظيم الدولة اليوم الإثنين عبر موقع ناشر نيوز التابع للتنظيم على تلغرام المسؤولية عن هجوم صاروخي على مطار كابل، في وقت أكدت فيه وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) وقوع هجوم على المطار.
ليس من باب المبالغة أن يتحدث المراقبون عن مركزية جيوسياسية لأفغانستان في السياسة العالمية، فذلك البلد الجبلي الصعب كان على الدوام صندوق بريد للسياسة العالمية