الفواكه

أوضح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام عمرو سالم سبب طرح "المؤسسة السورية للتجارة" كميات مصادَرة من الموز المهرَّب للبيع في صالاتها.
تستمر أسعار الخضار والفواكه في الأسواق السورية بالارتفاع، لتثقل كاهل غالبية السوريين وتصبح خارج قدرتهم الشرائية.
تشهد أسواق بيع الخضر والفواكه في مناطق سيطرة النظام ارتفاعاً كبيراً على الرغم من توافرها في موسمها، فباتت الأسرة السورية تحتاج إلى نحو 50 ألف ليرة ثمن خضر وفواكه في الأسبوع الواحد، بحسب صحيفة الوطن الموالية.
قال عضو لجنة تجار ومصدري الخضر والفواكه بدمشق، أسامة قزيز، إن التصدير السبب الرئيس بارتفاع أسعار الفواكه في الأسواق حالياً وعندما تزداد كمية التصدير ترتفع أسعار الفواكه وعندما تنخفض كمية التصدير تنخفض أسعارها.

شاهد/ موسم قطاف "الجانرك" في ريف إدلب.. ماذا تسمونه في منطقتكم؟