العلمانية

بعد افتتاحه لمسجد تقسيم المثير للجدل، توجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء يوم الجمعة الماضي، برفقة رئيس مجلس الأمة التركية مصطفى شنتوب ورئيس الشؤون الدينية علي إيرباش، إلى مسجد آيا صوفيا الكبير الذي أعيد افتتاحه مسجداً في الآونة الأخيرة
تعود بدايات السينما التركية إلى نهايات المرحلة العثمانية، وتحديداً في عام 1917م، مع فيلمي (المخلب، والجاسوس)، وقد تأثرت هذه السينما في العهد الجمهوري بالصبغة السياسية العلمانية الصُلبة.
اعتبر وزير أوقاف حكومة الأسد، عبد الستار السيد، أن المؤسسة الدينية التابعة للنظام "تساهم في حماية البلاد من فكر الإخوان المسلمين" مضيفاً أنه لولا مؤسسة النظام الدينية "لكان التطرف والفكر التكفيري قد انتشر في مناطق كثيرة من الجغرافيا السورية"
إن الخوف من "البرابرة" من شأنه أن يحولنا إلى "برابرة" حسب المؤلف الذي يلوذ بالتاريخ بشكل منهجي مطرد، ليبرز أن العلاج قد يكون أخطر من المرض ذاته.

تداولت صحف إسبانية في الأسبوع الأخير من شهر أيلول الماضي صورة لسيدة ترتدي الحجاب وترعى زواج سيدتين مثليتين في دار البلدية في إحدى مدن إسبانيا.