العقوبات على نظام الأسد

رحّب الائتلاف السوري المعارض بقرار الاتحاد الأوروبي بتمديد العقوبات على نظام الأسد واصفاً إياها بالخطوة الإيجابية، خاصة أن القرار جاء مع إعلان الدول الأوروبية إدراج مزيد من مؤسسات النظام في قائمة العقوبات.
قرر مجلس الاتحاد الأوروبي تمديد العقوبات بحق أشخاص وكيانات على صلة بانتشار واستخدام الأسلحة الكيماوية، لسنة إضافية تنتهي في الـ 16 من تشرين الأول 2022.
دعت الولايات المتحدة الأمركية، أمس الإثنين، مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ "إجراءات حازمة" بحق نظام الأسد لاستخدامه الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين، فيما طالب أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بتحديد هوية كل مَن استخدموا هذه الأسلحة في سوريا ومساء
رفعت الحكومة البريطانية عقوباتها المفروضة على 5 شخصيات مقربة من نظام الأسد، يأتي ذلك بعد نحو شهر على رفع عقوبات مماثلة عن رجل الأعمال المقرب من النظام طريف الأخرس عم زوجة رئيس النظام أسماء الأسد.
نقلت عشرات الشاحنات كميات جديدة من القمح من محافظة الحسكة إلى نظام الأسد عبر الطريق الدولي (M4) وسط نقص كبير تعانيه مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" في القمح والطحين.