العقوبات

أكد مصدر أوروبي مطلع أن الاتحاد بصدد العمل على تجديد عقوباته المفروضة على نظام الأسد منذ 2011، ربما قبل بداية الشهر القادم.
مع ظهور وباء كورونا وجدت حكومة النظام فرصة للمطالبة برفع العقوبات الاقتصادية المفروضة، التي لا تشمل الغذاء والدواء، بحجة أنها تؤثر على قدرتها على مواجهة الوباء وحماية حياة السوريين.
لم ير نظام الأسد في كارثة "كورونا" العالمية إلا فرصة يجب استغلالها لرفع العقوبات المفروضة على سوريا
منظمة مع العدالة تواصل حملة "رجال أعمال الأسد" التي توثق أسماء أهم رجال الأعمال التي يعتمد عليهم نظام الأسد للإفلات من العقوبات الدولية، وشبكة الشركات التي تتبع لهم داخل سوريا وخارجها.

الأسد يصدر عقوبات على كل من يتعامل بغير الليرة السورية، وعقوبات أخرى ستطول كل من ينشر أسعار الصرف عبر الإنترنت!
إليك التفاصيل