الطوابير

انتقد وزير سابق يعيش في مناطق سيطرة النظام الأوضاع الاقتصادية المتدهورة، محملاً نظام الأسد مسؤولية انتشار الطوابير والتسول في سوريا، حيث وصف دمشق بـ"مدينة المتسولين".
ارتفع سعر الليتر الواحد من مادة البنزين في السوق السوداء إلى 5 آلاف ليرة في مناطق سيطرة النظام، بعد اعتماد وزارة النفط  التابعة لحكومة الأسد، نظام الرسائل النصية عبر الموبايل لتوزيع مادة البنزين على المواطنين.
قالت وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية، إن طوابير السيارات خارج محطات الوقود تمتد لأميال في المدن السورية، بمتوسط انتظار يبلغ خمس ساعات لملء خزان الوقود. أما في المخابز، يتدافع الناس خلال فترات انتظارهم الطويلة في طوابير فوضوية للحصول على ربطتي خبر..