الصفحة الأخيرة

سوريا الجميلةَ السعيدة
كمدفأةٍ في كانون
يا سوريا التعيسةَ
كعظمةٍ بين أسنانِ كلب
يا سوريا القاسيةَ

سوريا أخطرُ مكانٍ في العالم للعملِ الصحفي ...صاحبةُ الجلالة والسلطةُ الرابعة مستهدَفةٌ على امتدادِ الأراضي السورية ... آخرُ الضحايا مراسلُ تلفزيون سوريا بهاء الحلبي الذي نجا بأعجوبةٍ من محاولةِ الاغتيالِ مَن يحمي الصحفيينَ في سوريا ؟