الشيوعية

قبل مجيء حافظ الأسد بعقد ونصف من الزمن، وربما أكثر قليلاً، كان الحزب الشيوعي السوري في معركة الصراع على سوريا.
في منتصف القرن الماضي ومع انتهاء حقبة المغامرات الثورية العقيمة التي قادها حكام الصين الشيوعية بعد استتباب حكمهم في ذلك البلد العظيم، من الثورة الثقافية إلى ثورة دكتاتورية البروليتاريا.

يصادف الرابع عشر من أيار لهذا العام، الذكرى الرابعة والستون لتأسيس حلف وارسو، الذي جعل العالم يعيش عقودا من توازن القوى بين المعسكرين الشرقي والغربي، فكيف تأسس؟ وما أسباب انهياره؟

ثورة الملالي في إيران التي رأى الغرب بأنها تخدم هدفين رئيسين أولهما وجود "عدو" جديد وثانيهما إعطاء مبرر لإسرائيل ربيبة هذا الغرب بأن تطلق على نفسها "الدولة اليهودية".
مثّل جورج صبرا، الماركسي القديم، والمعتقل السابق (1987-1995)، والمناضل والقيادي في الحزب الشيوعي السوري-المكتب السياسي ، صوتاً بارزاً في المطالبة بالتدخل الخارجي، بعد خروجه من سوريا، وانضمامه إلى المجلس الوطني، ممثلاً عن حزبه الذي اتخذ اسماً جديداً منذ عام 2005