الشبكة السورية

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الإثنين، أنه قتل في سوريا 709 صحفيين وعاملين في مجال الإعلام بينهم 47 تحت التعذيب على يد قوات النظام، وذلك منذ آذار من العام 2011 حتى أيار الجاري.
وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها نحو 147 حالة اعتقال تعسفي، بينهم 19 طفلاً في سوريا، خلال شهر نيسان الفائت معظمهم في محافظة حلب ثم الرقة تلتها درعا ثم إدلب.
قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر اليوم إن القتل خارج نطاق القانون أودى بحياة 104 مدنيين في سوريا في نيسان 2021 بينهم 21 طفلاً و7 سيدات، و13 ضحية بسبب التعذيب.
قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر اليوم تحت عنوان "29 دولة عار صوتت ضد قرارات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، تقودهم روسيا"، القائلة إن قوات النمر هي المسؤولة عن هجوم سراقب الكيميائي مدعومة من روسيا.
قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنها كانت المصدر الأساسي في القرار الأخير الصادر عن البرلمان الأوروبي، معربة عن ترحيبها به، وآملةً أن يكون خطوة نحو دور أوروبي فاعل بشكل جدي لإنجاز حل سياسي نحو الديمقراطية أسوة بدول الاتحاد الأوروبي.