الشباب السوري

بعد أن قضوا نصف أعمارهم في الحروب والتهجير، رسائل ونصائح يوجهها سوريون إلى مواليد عام ألفين

مناسبة ترعاها منظمة جسور المهتمة بتعليم الأطفال والشباب السوريين
اختتمت في مدينةِ غازي عنتاب التركية مسابقةُ كأس الثورةِ السورية بمباراةٍ نهائية جمعت بين فريقي السلام والنصر وانتهت لمصلحة النصر بهدفين لهدف
وشهدت المباراة حضورَ العديد من الشخصيات السورية والتركية
في رصدنا للملتقيات والمؤتمرات الدولية، التي تنعقد حول المسألة السورية في الآونة الأخيرة، نلاحظ الغياب والتغييب المتعمّد للسوريين كفاعلين أو حتى كمراقبين
تقف المهور المرتفعة عائقاً في وجه كثير من الشباب السوريين المقبلين على الزواج نتيجة ﺳﻮﺀ ﺍﻷﺣﻮﺍﻝ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ، وخسارة معظم الشباب لفرصهم في الدراسة والعمل، فأصبح الراغب بالزواج مضطراً للاستدانة أو السفر لتأمين مهر عروسه،