السلطة

يصور الكواكبي الحياة الجسمية والروحية والعقلية والاجتماعية لمن يقع عليهم الاستبداد، الذين يوصفون بأنهم (أسرى ومستصغرون وبؤساء...). إن أسير الاستبداد لا نظام في حياته كلها، فأنّى يكون له نظام في أخلاقه؟!
إذا كنت مواطناً سورياً أو عراقياً أو لبنانياً.. فما الذي تريده حقاً؟ ما الذي تتمناه لنفسك، لأسرتك، لأحفادك؟ ما الذي تسعى إليه؟
أعدت قراءة رائعة الروائي التركي الراحل أورهان كمال "مرتضى"، بعد عقود من قراءتي الأولى لها، فأدهشتني كما في قراءتي الأولى، ببراعة رسم الكاتب لشخصيته الرئيسية "مرتضى" في صورة كاريكاتيرية تذكر، شكلياً، بشخصية دون كيشوت ..
لم يكن غريباً أن يقوم حافظ الأسد بانقلابه العسكري في بلد ينتقل من انقلاب عسكري إلى آخر. ولم يكن غريباً ألا تستطيع القوى والأحزاب السياسية والمدنية فعل شيء في مواجهة استباحة العسكر للسياسة، في بلد تكاد الحياة السياسية والمدنية فيه أن تكون بالغة الضعف ..
انتهت الحرب العالمية الثانية في عام 1945، وقد خرج منها مدمراً من قاد العالم إلى هذه الحرب الكبرى، ليس هذا فحسب، بل إن الدولة التي اجتاحت بجيشها مساحات واسعة من أوروبا، والتي ضمت إليها أراض كثيرة، هزمت، وخسرت كل ما ربحته، ثم ما لبثت ..