السلطات القبرصية

شهدت الفترة الماضية زيادة في توجه السوريين إلى تقديم طلبات لجوء في قبرص اليونانية، نظراً لانخفاض كلفة الوصول إليها مقارنة بالأسعار التي تفرضها شبكات التهريب لإيصال اللاجئين إلى إحدى دول الاتحاد الأوروبي.
أفرجت السلطات القبرصية عن مواطن سوري احتجز لمدة عامين تقريبًا على خلفية اتهامه من قبل مواطنه بالانتماء لجبهة النصرة، بعد أن ظهر أن الرواية بكاملها كانت نتيجة نزاع عائلي حول المواضيع السياسية.