الدستور

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الإثنين، قانونا يسمح له بالترشح لولايتين رئاسيتين جديدتين.
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، "إن تركيا تقف إلى جانب الشعب السوري، وسنواصل جهودنا حتى تصبح سوريا بلداً يديره أبناؤه بمعنى الكلمة".
أياً كانت الدوافع وراء الحديث الدائم عن وضع "الأقليات السورية"، والاتهامات التي يسوقها البعض عن سلبية دورها في بعض مراحل الثورة، وعن استعانتها بالخارج، ليساعدها على تحقيق مكتسبات وأوضاع خاصة، يتعارض بعضها مع الأهداف السامية للثورة السورية.
أعلن وزير الخارجية الألمانية، هايكو ماس، أن "إجراء انتخابات رئاسية في سوريا في هذه المرحلة، شيء من الصعب تصوره"، وذلك تعليقاً على إعلان روسيا دعمها إجراء تلك الانتخابات منتصف العام الحالي.
أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال مشاركته في أحد المؤتمرات العامة لحزبه أن "الوقت قد حان لكي تتخلص تركيا من الدستور الحالي، وتُعِد دستورا مدنيا يتلاءم مع تطلعات الشعب، ويواكب التطورات الحاصلة في البلاد".